التسويق والمبيعات

شهد عام 2020 نقلة نوعية في تسويق الفوسفات والسماد وفلوريد الالمنيوم من ناحية التنوع والانتشار في الاسواق العالمية اذ تم تصدير كميات من منتجاتنا الى العديد من الاسواق الجديدة مثل الولايات المتحدة الامريكية والسودان، وزيادة الكميات في بعض الاسواق مثل البرازيل، وغيرها بالاضافة الى المحافظة على حصتنا التسويقية في الاسواق التقليدية وإن الإنخفاض الحاد على اسعار حامض الفوسفوريك والسماد ( DAP ) أثر على مبيعاتها لجميع الاسواق ناهيك عن الجائحة التي أثرت على جميع الاسواق العالمية.
وعلى الرغم من الظروف التي سادت العالم خلال العام 2020 وعدم قدرة بعض المشترين على سحب الكميات التي تم التعاقد عليها نتيجة لاسباب لوجستية ومالية، فقد تمكنت شركة مناجم الفوسفات الاردنية من بيع كمية ( 8.552 مليون طن )  من الفوسفات منها ( 4.518 مليون طن تم تصديرها خارج الاردن وكمية 4.034 مليون طن تم توريدها الى المجمع الصناعي في العقبة والى الشركات الحليفة والتابعة ). وقد بلغت حصة السوق الهندي من مجموع صادرات الفوسفات الأردني ما نسبته 68 %. إضافة الى أن الشركة تمكنت من تحقيق 86 % من خطتها التسويقية المستهدفة لعام 2020 .
اما على صعيد الاسمدة الفوسفاتية فقد سجلت شركة مناجم الفوسفات الاردنية اكبر رقم صادرات للاسمدة الفوسفاتية منذ عشرات السنين حيث تم بيع كمية ( 778 الف طن ) من سماد ( DAP )، وكذلك سجلت الشركة انجازاً تاريخياً بتحميل أكبر باخرة سماد بحمولة ( 70 الف طن ) تم تصديرها الى السوق الامريكي. وتم بيع كمية 6461 طن من مادة فلوريد الالمنيوم. وقد تمكنت الشركة بالايفاء بالتزاماتها بتوفير حامض الفوسفوريك وحامض الكبريتيك الى الشركات الحليفة والسوق المحلي إما من منتجاتها او من منتجات الشركات الحليفة الاخرى.


~/Root_Storage/AR/EB_List_Page/PhosphateSalesArabicThumb.jpg

~/Root_Storage/AR/EB_List_Page/DAPSalesArabicThumb.jpg