النقل

تعد البنية التحتية عاملا مهما  في تحديد مدى نجاح الأنشطة الصناعية للمؤسسات، حيث تعمل الاستثمارات في مجالات المياه والصرف الصحي، والطاقة، والإسكان، والنقل على تحسين الأحوال المعيشية، وتسهيل الاعمال. ولهذا أولت شركة الفوسفات أهمية بالغة لهذا القطاع وعملت جاهدة على تطويره وتحسينه ليلبي احتياجات العمل والعمال مما يؤدي بدوره إلى تحسين هامش الربح وزيادة في الإنتاج وتوسع في الأسواق العالمية.

تمتلك شركة الفوسفات الأردنية أربعة مناجم خاصة، تقع في وسط وجنوب المملكة، وهي: مناجم الرصيفة والحسا والوادي الأبيض والشيدية، ويتم نقل الفوسفات منها إما إلى المجمع الصناعي لإنتاج الأسمدة أو كمادة خام إلى ميناء العقبة للتصدير مباشرة للأسواق العالمية وتكون عملية التصدير إما يومياً أو حسب توافر بواخر التصدير.

يتم نقل ما  لا يقل عن خمسة ملايين طن من الفوسفات إلى المجمع الصناعي أو الميناء بواسطة السيارات، كما يتم نقله عن طريق القطارات كما هو الحال في الشيدية، حيث يتم نقل  مليون طن  بواسطة قطارات سكة حديد العقبة، ومما هو جدير بالذكر بأن شركة الفوسفات تقوم بالإستعانة بشركات نقل أخرى تقوم بتلبية احتياجاتها تعزيزاً لمبدأ المشاركة والتعاون مع القطاعات الأردنية الأخرى، حيث أن الشركة تقوم بتوقيع عقود مع شركات النقل وتختلف هذه العقود حسب حجم شركة النقل وعدد آلياتها وكمية الفوسفات التي بإمكانها نقلها.

بلغت كميات الفوسفات المنقولة من مناجم الشركة بوساطة السيارات الشاحنة ( 9.123.528 ) أطنان  (مقابل 8,625,043 أطنان في عام 2019 ) موزعة على النحو الآتي :