الخطط المستقبلية

ان التخطيط والتفكير الاستراتيجي من أهم عوامل النجاح المتواصل لشركة مناجم الفوسفات الأردنية، إذ تهدف الخطط المستقبلية الى خفض التكاليف، ورفع الطاقة الإنتاجية وتنويع الصادرات، وتعزيز القيم الجوهرية، وتطوير الموارد البشرية.

تعمل الشركة على رفع وتحسين نوعية المنتجات في المنشآت الصناعية القائمة، وذلك باستكمال تحديث مصانع الشركة في العقبة ورفع طاقتها الإنتاجية، وتعديل طرق التصنيع بما يتلائم ومتطلبات الحفاظ على البيئة.

في إطار خطط الشركة الرامية لزيادة إنتاجها، وتنويع صادراتها من المنتجات النهائية والوسيطة من الفوسفات والأسمدة وحامض الفسفوريك وفلوريد الألمنيوم وتوفير احتياجات المشاريع المشتركة والمرافق الصناعية الأخرى من المياه، فقد قامت الشركة بحفر (6) آبار عميقة في منطقة الشيدية بطاقة إنتاجية تبلغ 10 مليون متر مكعب سنوياً ، بالإضافة إلى المرافق الأخرى المتمثلة في شبكة المياه و برج لتبريد المياه الحارة ومحطات الضخ اللازمة ،وأنظمة للتحكم وتزويد المشروع بالطاقة الكهربائية، بالإضافة لشبكة الطرق اللازمة.

كما تم افتتاح مشروع ميناء تصدير الفوسفات الجديد وذلك تنفيذاً لاتفاقية التطوير والتشغيل المبرمة مع شركة تطوير العقبة / سلطة منطقة العقبة الاقتصادية. ويقع ميناء تصدير الفوسفات الجديد في المنطقة الصناعية على الساحل الجنوبي لمدينة العقبة، حيث يبلغ حجم المناولة في الميناء 6 ملايين طن سنوياً والذي صمم لرسو مختلف البواخر بحمولات من (5 – 100) الف طن .

 

كما ويتم حالياً دراسة عطاء مشروع تأهيل وتوسعة الميناء الصناعي (شركة الموانئ الصناعية الأردنية المساهمة الخاصة)، حيث قامت شركة الموانئ الصناعية الأردنية المساهمة الخاصة ممثلة بكل من شركة مناجم الفوسفات الأردنية وشركة البوتاس العربية (بتوقيع اتفاقية لتطوير وتشغيل وإدارة الميناء الصناعي مع شركة تطوير العقبة مدتها (30) عاماً على أساس BOT ، وبما يتفق مع المخطط الشمولي المعتمد للموانئ في العقبة ، وطبقا لأفضل الممارسات الدولية في هذا الشأن وأحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا  ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من أعمال البناء وبدء التشغيل في نهاية العام 2016. وستتمكن شركة الموانئ الأردنية الصناعية من تصدير المنتجات من أسمدة الدابDAP) )  والبوتاس (MOP)  والأسمدة المركبة (NPKs) وحامض الفسفوريك المركز واستيراد احتياجاتها من المواد الخام اللازمة لصناعة الأسمدة ومشتقاتها المختلفة كالأمونيا والكبريت، بالإضافة إلى تلبية احتياجات الشركات الحليفة والتابعة.

وبناءً على قرار الحكومة بالمباشرة في إنشاء المرحلة الأولى من مشروع شبكة السكك الحديدية الوطنية وإعادة تأهيل الخط الحديدي وأسطول النقل،  فقد التزمت شركة مناجم الفوسفات لغاية تنفيذ مشروع وصلة سكة الحديد، ومحطة تحميل القطارات في منجم الشيدية ومحطة التفريغ والمستودعات التابعة لها في وادي اليتم، بمسؤوليتها المتمثلة في إنشاء محطة تحميل القطارات في منجم الشيدية ،حيث يتم حالياً إعداد التصاميم والوثائق الهندسية لمحطة تحميل القطارات في منجم الشيدية لتضمينها لوثائق العطاء ،ومن المتوقع إنجاز المشروع خلال عام  2017.

وفي إطار خطة الشركة الاستراتيجية الهادفة لزيادة الطاقة الإنتاجية، وتنويع المنتجات النهائية والوسيطة من الأسمدة، وبشكل عمودي ومتكامل مع أعمال التعدين، لزيادة القيمة المضافة لمنتجات الشركة ومنح الشركة المرونة الكافية للتعامل مع تقلبات الأسواق، فقد تواصل السير وفق الخطة الموضوعة في تنفيذ مشروع الشركة الأردنية الهندية للأسمدة (JIFCO)، لإنتاج (475) ألف طن من حامض الفسفوريك، وقد بوشر بالتشغيل التجريبي في حزيران من هذا العام 2014، هذا وسيضمن المشروع استهلاك نحو (1.8) مليون طن من الفوسفات الخام ومن النوعية غير التجارية.

وترى شركة مناجم الفوسفات الأردنية أن إجمالي أداء  عام 2014 سيشهد تغيراً نوعياً إيجابياً، سيعود بالشركة إلى الربح وفق معطيات تحقق لها وظيفتها المفترضة في الاقتصاد والتنمية الوطنية. فلدى الشركة خطط توسعية قيد الاعداد والتنفيذ، عبر إيجاد منافذ تسويقية جديدة ترفع  حجم الإنتاج السنوي من 7 إلى 8 ملايين طن، بما يحقق نموا في  حجم المبيعات بنحو 30% خلال 2014 .